كشفت هيئة النزاهة الاتحادية، اليوم الجمعة، عن سرقة كميَّات من مادة الرز من مخازن الشركة العامة لتجارة المواد الغذائيَّة في كركوك، غير مخصصة للبيع، فيما لفتت الى تفكيك شبكة متخصصة بهذا المجال.

وقالت دائرة التحقيقات في الهيئة، في بيان ورد لوكالة شفق نيوز إن “مكتب تحقيق الهيئة في كركوك ألف فريق عمل؛ للتحري عن معلومات تتضمن حصول سرقة لمادة الرز من مخازن الشركة العامة لتجارة المواد الغذائيَّة ضمن مفردات البطاقة التموينيَّة، وبيعها في الأسواق المحلية”.

وأضافت الدائرة أن “الفريق انتقل إلى موقع تخزين المادة في الأسواق التجاريَّة، ومن خلال التدقيق والتحري تم ضبط كميَّات من مادة الرز المسروقة من مخازن وزارة التجارة في محافظة كركوك، إذ تم شراؤها من أصحاب المحلات وبيعها في الأسواق المحلية، على الرغم من أن المادة تحمل اسم الشركة المنتجة ومنوه عنها بأنها (صنعت خصيصاً للشركة العامة لتجارة المواد الغذائية غير قابلة للبيع)”.

وتابعت إن “العمليَّة أسفرت عن ضبط صاحب مكتب لبيع المواد الغذائيَّة اعترف عند التحقيق معه بأنه قام بشراء تلك المادة المسروقة من أحد الوسطاء وبتعاون من أحد موظفي وزارة التجارة في المحافظة”، لافتة إلى “ضبط السائق الذي يعمل لدى متعهد نقل مفردات البطاقة التموينيَّة الذي قام بإخراج المادة المسروقة من المخازن وبيعها في الأسواق المحلية بتوجيه من أمين المخزن حسب اعترافاته، والذي تم إلقاء القبض عليه بموجب قرار قضائي”.

وأشارت الدائرة إلى “تنظيم محاضر ضبط أصوليَّة، وعرضها بصحبة المتهمين والمبرزات على قاضي التحقيق، الذي قرر توقيفهم على ذمة التحقيق؛ استناداً إلى أحكام المادة (11/444) من قانون العقوبات”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.