شهدت ناحية أبي صيدا في محافظة ديالى تظاهرات حاشدة احتجاجًا على قرار تحويل عدد من القرى إلى ناحية جديدة تحمل اسم زاغنية وتتبع إداريًا لمدينة بعقوبة. حيث خرج العشرات من أهالي الناحية في مسيرة احتجاجية للتعبير عن رفضهم لهذا القرار الذي يعتبرونه تراجعًا إداريًا وخدميًا لناحيتهم. وقد طالب المتظاهرون بالتراجع عن هذا القرار وعدم شطر أي من القرى التابعة لهم.

تم اقتراح استحداث ناحية زاغنية التابعة لقضاء بعقوبة في محافظة ديالى من قبل النائب في المحافظة رعد الدهلكي، وهذه الناحية من المقرر أن تضم عددًا من القرى بسبب كثافة سكانها وحاجتها لتنظيم إدارتها الخاصة. وقد وافقت وزارة التخطيط على هذا الاقتراح، الأمر الذي أثار احتجاجات واسعة في ناحية أبي صيدا حيث يخشى الأهالي من تأثيرات هذه الخطوة على حياتهم وخدماتهم.

تجمع المتظاهرون في أبي صيدا للتعبير عن رفضهم لتقسيم ناحيتهم ونقل بعض القرى إلى ناحية جديدة، حيث تطالب الشعبية بالحفاظ على وحدة وسلامة الناحية وعدم السماح بأي تدخلات تؤدي إلى تقسيمها. ورغم أن الاقتراح قد وافقت عليه الحكومة المركزية، إلا أن الشعب في أبي صيدا لا يزال يعارض هذا القرار ويطالب بإلغائه للحفاظ على استقرار وتطور المنطقة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.