أعلن العشرات من سائقي الشاحنات في كركوك عن إضراب عام عن نقل البضائع بدءًا من منتصف الشهر الحالي، في احتجاج على التضييقات التي يواجهونها من قبل سيطرات كركوك. وتشتمل المطالب على إلغاء فرض رسوم تصل إلى 20 ألف دينار على “قبان” الشاحنات، بالإضافة إلى تسهيل حركة النقل وعدم قطع الطرق ليلاً. ويرى السائقون أن هذه التضييقات تؤثر سلباً على عملهم وتزيد من تكاليفهم اليومية.

وفي تصريح لأحد السائقين، أشار إلى أن سائقي الشاحنات يتعرضون للابتزاز في سيطرات كركوك، حيث يتم فرض رسوم باهظة بشكل غير قانوني عليهم عند عبور الحدود بين إقليم كوردستان وباقي المحافظات العراقية. ويؤكد السائقون أنهم لا يقومون بتهريب أية سلع، وإنما يقومون بعملهم بشكل رسمي وقانوني. ويطالب السائقون بإيجاد حلول لهذه المشكلة لتسهيل عملهم وتقليل التكاليف التي يتحملونها.

وتأتي هذه الإجراءات الاحتجاجية من قبل سواق الشاحنات كخطوة احتجاجية ضد الفساد والابتزاز الذي يتعرضون له في سيطرات كركوك. ويتعهد السائقون بالاستمرار في الإضراب حتى تلبية مطالبهم وتوفير بيئة عمل مناسبة وخالية من التعقيدات. ويأملون في أن تنتهي هذه الظاهرة السلبية التي تؤثر على عملهم وحركة النقل في البلاد بشكل عام.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.