تم رفع إطلاقات المياه من سد الموصل من 1000 متر مكعب إلى 1200 متر مكعب في الثانية، وذلك وفق ما أعلنت إدارة السد يوم الجمعة. وقد تم تغيير التصريف المطلق اعتباراً من الساعة الثانية والنصف من ظهر ذلك اليوم. وتم إصدار تحذير من قبل محافظة نينوى لسكان المنطقة حول زيادة إطلاقات المياه من السد، ولكن مدير مشروع السد طمأن السكان بأن السد آمن ويعمل بشكل طبيعي بعد الفيضانات التي شهدتها مناطق العراق.

شهدت الموصل موجة أمطار وفيضانات كبيرة في الأيام الأخيرة مما أدى إلى زيادة مستوى المياه في سد الموصل. ويرتبط سد الموصل بحوض نهر دجلة ويعتبر أحد أكبر خزانات المياه في العراق، ولكنه يتطلب صيانة دورية نظراً لأنه مبني على أساسات من الجبس ويحتاج إلى حقن مستمر للإسمنت لملء التشققات في هيكله. في العام 2016، حذرت السفارة الأمريكية في بغداد مواطنيها من خطر انهيار السد وطلبت منهم الاستعداد لمغادرة البلاد في حال وقوع كارثة.

يتميز سد الموصل بأهميته الاستراتيجية كمورد مائي رئيسي للعراق، ويجب على الأهالي القاطنين في المناطق المحيطة بالسد أخذ الاحتياطات اللازمة والتزام التعليمات الصادرة من السلطات المحلية في حال زيادة مستوى المياه ووقوع فيضانات. ومع الحفاظ على سلامة السد وصيانته بشكل جيد، سيتمكن العراق من تأمين الإمدادات المائية اللازمة للمواطنين وللزراعة والصناعة والاستخدامات الأخرى.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.