تميز معرض أربيل الدولي للسيارات بمشاركة العديد من الشركات العالمية التي ركزت جزء منها على السيارات الكهربائية والصديقة للبيئة. وقد صرح مدير عام المبيعات في إحدى الشركات المشاركة في المعرض أن المشاركة في هذا المعرض يعتبر فرصة لعشاق السيارات للاطلاع على أحدث التكنولوجيا والسيارات التي تعرض في المعرض. وأوضح أحد مدراء التسويق أن السيارات الصديقة للبيئة تشهد زيادة في الاهتمام من قبل المستهلكين نظراً للتطور الذي يجري في هذا المجال وللفوائد الاقتصادية التي تقدمها هذه السيارات.

وأشار مدير التسويق إلى أن هناك اثنين من أنواع السيارات الصديقة للبيئة وهي الكهربائية الكاملة والتي تعمل بالنظام الكهربائي والميكانيكي، وأن السيارات الصديقة للبيئة هذه هي الأكثر مبيعاً حالياً في السوق العراقية بسبب تناسبها مع احتياجات السوق المحلية. وشهد المعرض مشاركة 120 شركة سيارات من مختلف أنحاء العالم، حيث تمتد فعالياته حتى شهر مارس المقبل.

وأشارت الشركات المشاركة في المعرض إلى أهمية التركيز على سيارات الخط الرياضي والسيارات الكهربائية والسيارات ذات التصاميم الفريدة هذا العام. وتشير التوقعات إلى أن سوق السيارات الصديقة للبيئة ستشهد زيادة في الطلب بناءً على التوجه العالمي نحو الاستدامة وتوفير البيئة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.