قرر القضاء العراقي، نقض حكم الإعدام الصادر بحق أحمد حمداوي عويد المدان بقتل الخبير الأمني هشام الهاشمي وإعادة التحقيق مرة أخرى في القضية.

ووفقا للمنصة الالكترونية للقضاء العراقي، فإنه تقرر نقض القرارات المميزة كافة الصادرة من المحكمة المركزية، والتدخل تمييزاً بقرار الإحالة، ونقضه وإعادة إضبارة الدعوى لمحكمة التحقيق المختصة وفق الأصول.

هذا ولم يتسنَ لوكالة شفق نيوز، التواصل مع القضاء للتعليق على هذا الموضوع.

وأصدر القضاء العراقي، في شهر آيار من العام 2023، حكما بالإعدام بحق قاتل الخبير الأمني المعروف هشام الهاشمي وذلك بعد تأجيل جلسة النطق بالحكم لعشر مرات متتالية.

وقال مصدر في مجلس القضاء الأعلى في حينها لوكالة شفق نيوز، إن محكمة جنايات الرصافة أصدرت حكم الإعدام شنقاً حتى الموت بحق المدان بقتل الهاشمي.

بدوره أكد المركز الاعلامي لمجلس القضاء الأعلى في بيان أن ” محكمة جنايات الرصافة اصدرت حكمها بالإعدام بحق المجرم ( احمد حمداوي عويد ) عن جريمة قتل الخبير الامني (هشام الهاشمي)”.

وأضاف أن ” المحكمة اصدرت قرارها استنادا لاحكام المادة الرابعة / 1 وبدلالة المادة الثانية / 1/ 3 من قانون مكافحة الارهاب رقم 13 لسنة 2005 “.

واغتيل الهاشمي في 6 يوليو/تموز 2020، أمام منزله بمنطقة زيونة في العاصمة بغداد برصاص أشخاص على دراجة نارية، في حادث أثار ضجة بين الأوساط الشعبية ولقي صدى دوليا.

وفي يوليو/تموز 2021، أعلن رئيس مجلس الوزراء السابق مصطفى الكاظمي إلقاء القبض على قتلة الهاشمي، في حين بث التلفزيون الرسمي اعترافات المتهم، وهو ضابط برتبة ملازم أول عمره 36 عاما.

ومنذ أكثر من عام فشل القضاء العراقي في عقد جلسة لمحاكمة القاتل رغم وجوده في السجن، مما دفع الكثيرين للتساؤل حول صحة أنباء تحدثت عن هروب القاتل من السجن على يد فصيل مسلح إلا أن السلطات العراقية نفت تلك الأنباء.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.