لندن (أ ف ب) – ثأر أرسنال لخسارته لقب الدوري الانكليزي لكرة القدم في الامتار الاخيرة الموسم الماضي لمصلحة مانشستر سيتي وتمكن من اسقاطه بركلات الترجيح 4-1 بعد انتهاء الوقت الأصلي بالتعادل 1-1، ليحرز لقب كأس درع المجتمع الاحد على ملعب ويمبلي.

وفيما كان سيتي يتجه للفوز بعدما سجّل له كول بالمر (77) هدف التقدم، عادل البلجيكي لياندرو تروسار النتيجة للمدفعجية بهدف صادم ومرتد من لاعب سيتي السويسري مانويل أكانجي خدع الحارس الالماني شتيفان أورتيغا وذلك في الدقيقة الحادية عشر من الوقت بدل عن الضائع ليفرض ركلات الترجيح.

وأضاع البلجيكي كيفن دي بروين والاسباني رودري ركلتيهما حيث ارتدت كرة الاول من العارضة في حين تصدى حارس ارسنال ارون رامسدايل لمحاولة الثاني، قبل ان يحسم البرتغالي فابيو فييرا ركلة الفوز للغانرز في المسابقة الافتتاحية للموسم الجديد في الكرة الانكليزية والتي تجمع سنوياً بين بطلي الدوري الممتاز ومسابقة الكأس.

وقال مدرب أرسنال الاسباني ميكل أرتيتا “إنه شعور رائع. لا يمكن ان يصبح الامر افضل من الفوز بكأس في ويمبلي ضد أفضل فريق في العالم”.

وتابع “نحن هنا للفوز بالألقاب لهذا النادي. رؤية الكثير من الناس السعداء والفخورين أمر رائع”.

في المقابل، رأى المدرب الاسباني للسيتي بيب غوارديولا “نشعر بخيبة أمل. كنا نود أن نفوز اليوم. مانشستر سيتي فريق جيد لكن في بعض الأحيان تخسر”.

وأضاف “في النهاية لم نتمكن من فعل ذلك، كان منفذو ركلات الترجيح أفضل منا”.

وانفرد أرسنال، الذي لا يزال يبحث عن إحراز لقب الدوري للمرة الاولى منذ العام 2004، في المركز الثاني بقائمة اكثر الاندية تتويجًا بلقب درع المتجمع بـ 17 مرة بعدما فكّ ارتباطه مع ليفربول الذي كان يتساوى معه قبل نسخة العام الحالي بـ 16. فيما ينفرد مانشستر يونايتد في صدارة الفائزين مع 21 لقبًا.

وكان النادي اللندني خسر لقب الدوري الانكليزي الموسم الماضي بشكل دراماتيكي لمصلحة سيتي بعدما تصدّر لـ 248 يومًا وأضاع فارق ثماني نقاط في بداية شهر نيسان/أبريل، لينهي الموسم متخلفًا عن سيتي بخمس نقاط، علمّا انّ الاخير تُوّج بثلاثية تاريخية بعدما احرز ايضًا لقب دوري أبطال أوروبا للمرة الاولى في تاريخه.

ومنذ خسارته لقب البريميرليغ، أنفق أرسنال 160 مليون جينه استرليني للتعاقد مع ديكلان رايس، الالماني كاي هافيرتس والهولندي يوريان تيمبر.

وشارك في اللقاء من جانب أرسنال الثلاثي الجديد، وسيكون أرتيتا راضيًا عن ظهور لاعب وسطه الجديد، رايس، المنضم مقابل 105 مليون جينه استرليني من وست هام.

ويُتوقع ان يقود هافيرتس هجوم غانرز في الوقت الذي يتعافى فيه البرازيلي غابريال جيسوس من اصابة في الركبة ستبعده عن الملاعب لاسابيع عدة.

في المقابل، شارك الكرواتي ماتيو كوفاتشيتش مع سيتي بعد انضمامه من تشلسي من أجل تعويض رحيل الالماني إيلكاي غوندوغان، الا انّ مواطنه يوشكو غفارديول، لم يكن حاضرًا للمشاركة بعد انضمامه من لايبزيغ الالماني السبت.

وبعد دخوله من دكة البدلاء بديلًا عن النجم النروجي إرلينغ هالاند، تمكن بالمر من افتتاح التسجيل في الدقيقة 77 بعد هجمة سريعة قبل ان يخسر كيران تيرني الكرة ليمرّر دي بروين برأسه الى بالمر قبل ان يسدّد الاخير بيسراه ببراعة في الزاوية البعيدة بعيدا عن متناول رامسدايل.

وبعد ضغط كبير من جانب أصحاب الارض، تمكن تروسار من معادلة النتيجة بعد تسديدة ارتدت بأكانجي لتخدع الحارس اورتيغا وتسكن الشباك (90+11).

واشتعل الملعب مجددا بفرحة هيستيرية بعدما سدّد فييرا ركلة الجزاء الحاسمة بعدما اضاع سيتي ركلتين.

ويستهل رجال غوارديولا الموسم الجديد الذين يطمحون فيه لإحراز لقب الدوري للمرة الرابعة تواليًا، وذلك بمواجهة بيرنلي الصاعد حديثًا الجمعة في افتتاح المرحلة الاولى، بينما يلتقي أرسنال مع نوتنغهام فوريست في اليوم التالي.

 

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.