الشرطة تتسبب بسقوط السد والجوية ينقذ موسمه بلقب الكأس

الناصرية – باسم الركابي

تاهل فريق الشرطة إلى النصف النهائي لبطولة الملك سلمان للاندية الابطال الجارية حاليا في السعودية بعدما قلب تاخرة بهدف الى فوز اكثر من مثير ورائع وكاسح على السد القطري باربعة اهداف لهدفين في الدور الربع النهائي مساء امس الاول السبت بعدما دخل ولعب برغبة الفوز وعزز امالة في الصراع على لقب البطولة في مواصلة رحلتة نحو التتويج بلقب البطولة بعدما اقترب كثيرا وبات على بعد خطوة الأربعاء التاسع من اب عندما يواجة الفائز من النصر السعودي والرجاء الرياضي المغربي التي تكون قد جرت امس الأحد وعلى أتم الاستعدادلمواجهة ايا منهماوتحت اي عنوان  قبل ان يخرج السد من الباب الضيق رغم تقدمة د24  بهدف اكرم حسن من ضربة جزاء فيما أدرك الشرطة التعادل بالهدف الجميل من تسديدة قوية لأمير صباح د32 باغت الحارس بكرتة السريعة ليمنح الفريق الافضلية وفي محاولة أخرى بنفس الطريقة ومن كرة لمحمد المواس ابعدها بصعوبة الحارس.

مواصلة الضغط

وواصل الفريق ضغطة الهجومي المكثف ومحاولة التقدم في الشوط الأول بعد السيطرة على الكرة والتحكم فيها بدقة وسرعة وخطورة وتنظيم مفارزةوتهديد مرمى المنافس الذي واجة فريقا منظما تكتيكياكما ما افقدة التوازن وفي اداء عشوائي وواجة صعوبة الحد من المد الهجومي للاخضر قبل أن ينهيا الشوط الأول بالتعادل بهدف.

الشوط الثاني

ودامت السيطرة للشرطة بفضل تصاعد نشاط جميع عناصرةواللعب والتقدم من كل الجوانب ومواصلة الاندفاع للهجوم وحقق التقدم بعد مرور ثمان دقائق على بداية الشوط من ضربة جزاء سددها النجم اسو رستم واستمر ضغط الفريق باستخدام اسلحة التنظيم والسرعة والقوة وتسيد الملعب قبل ان يضاعف احمد فرحان الغلة د70  بهدف ملعوب.

انتفاضة الشرطة

وواصل الفريق انتفاظتة وبدعم مشاركة البدلاء وتمكن النجم وصانع العاب الشرطة اسو من تسجيل الهدف النوعي الثاني الشخصي والرابع لفريقة عندما سدد الكرة بقوة لتخترق الجدارالدفاعي باتجاه الشباك

متوجا مجهودة الذي قدمة طيلة الوقت وظل مصدر الخطورة بمهارة فردية متميزة وأرسل الكثير من الكرات السهلة كما لايمكن التقليل من جهود واداء بقية لاعبي التشكيل الذي سير اللعب باتجاه واحد و قدم مباراة الموسم التي ستبقى عالقة في الأذهان بفضل ارتفاع مستويات اللاعبين الذين نجحوا في الاختبارالأصعب للفريق الذي صال وجال وفرض سيطرته الكاملة في اداء نوعي متميز والكل يستحق درجة الاداءكاملة ومعهم المدرب الذي تمكن مرة أخرى من ادارة الامور بذهنية فنية عالية والوصول إلى هدف اللقاء دون مشاكل عندما قلب الفريق الموازين ولعب بأداء متقن جدا وكان بإمكانةالخروج بنتيجة اكبر لو استغلت وترجمة بقية الفرص ليواصل المضي قدما في المهمة الغير سهلة ونجح واثبت وجودة في بروفة جيدة جدا قبل خوض النصف النهائي المؤكد سيدخله بمعنويات مرتفعة  وبامكان المدرب من قيادة الأخضر والوصل به لنهائي البطولة بتخطي اللقاء الذي ستتجة له انظار الشعب العراقي من اقصاة الى اقصاة بانتظار ان يسعدة ممثلهم بالفوز و بالانتقال للنهائي وذلك سيكفل له العودة باللقب في ظل الأجواء التي يعيشها الفريق والحفاظ على تقدمة من دور لاخر والاقتراب كثيرا من اعتلاء ناصية المجد الكروي العربي مرة اخرى لكن لايمكن اطلاقا المقارنة بين البطولة الاولى1992والحالية بمشاركة فرق مليارديةمدججة بالأسماء الاحترافية المنحدرةمن أندية أوربية عريقة امام الشرطة الاقل احترافابينهم جميعا لكنة لعب وقدم وسيستمر بإرادة دفاعا عن سمعة الفريق والكرة العرقية التي ستشهد اول دوري المحترفين وتخيلوا كم هي الفوارق طبعا الكل يعرف ذلك لكن منهم يعرف ويحرف.

فشل السد

فيما فشل السد الذي قلص الفارق في اخر الدقائق عن طريق صاحب هدف التقدم في الاختبار الاهم ولم يقدر على مجاراة الشرطة خصوصا في الشوط الثاني بعدما افتقد للتركيز ووقع في اخطاء كذلك تراجع اللياقة البدنية للاعبين وكان الكل في مشكلة قبل أن يدفعوا الثمن وتركت الهزيمة علامات تساؤل في ظل المستوى الهش وانخفاظة مع مرور الوقت لكن الشرطة كان في يومة وفي افضل حال وقدم مباراة متكاملة وسيرها بالاتجاه الصحيح ولعب اللاعبين مع الفريق.

بطل الكاس

وتوج فريق القوة الجوية بلقب بطولة الكاس اثر فوزة على اربيل بهدف مهند عبد الرحيم د28 من المباراة النهائية التي جرت في الشعب ليلة أمس الأول لينقذ موسم الفريق بثاني اكبر بطولة محلية خلال الموسمين الاخيرين وسط فرحة جمهوره الكبيرة بعدما تمكن من تجاوز الاختبار الغير سهل وضرب كومة عصافير بحجر واحد بتحقيق اللقب وقبلها الثأر لخسارته في المرحة الثانية من الدوري التي كانت وراء خروج وصيفا وكلاهما وضعا المباراة في الأهمية لتنطلق بحذر شديد منهما لأهمية النتيجة وطموحات اللقب.

جهد هجومي

وتمكن الجوية من الإطاحة بمنافسة  عندماقدم اداءا واضحا ولعب بتركيز عالي لتمتعة بالعديد من الاعبين والأسماء القادرة على اللعب و التسجيل وفي خطوط فاعلة اندفعت وضغطت املا بتسجيل هدف مبكر وهو ما حصل و عندماخاض اللقاء بشكل قوي وباداء عالي وظهر باكثر من فرصة بفضل قوتة الهجومية بقيادة هداف الدوري صاحب هدف الفوز واللقب قابله اربيل الذي كاد أن يفاجأ المنافس بتحقيق اسبقية التقدم براسية محمود خليل ردها بصعوبة الحارس محمد حميد الذي ساهم مرة أخرى في دعم نتائج الفريق وإنقاذة من تحديات اخطر وأهم مباريات الموسم والتتويج باللقب والإبقاء علية في العاصمة.

مساع اربيل

وفشلت مساع اربيل الذي كان يمني النفس في ان يحقق الاسبقية في نقل اللقب خارج بغداد رغم الظهور بأداء مهم وامتاز بالانسجام والقوة وحاول ادراك التعادل في أكثر من كرة قريبة بعد تصاعد الأداء في اخر الوقت لكن دوم جدوى واحتاج للتركيز ووقع في اخطاء في أصعب امتحان للفريق الذي لم يعكس مستواة الذي ظهر في الدوري ولازال يواجة تحديات مباريات العاصمة بالمقابل قدم الفريق و أنهى موسما يستحق الإشادة بجهود اللاعبين والمنقذ عباس عبيد افضل الكل في المرحلة الثانية ونقطة التحول الكبيرة في تحول مسار اربيل بعد بداية متعثرة مثير للقلق ولااثر له إلا بعد تسلم عبيد للمهمة وقيادة حملة الدفاع عن الفريق ونجح في الدوري والكأس وحظي باهتمام إعلامي واسع مانحا جمهورة الرائع المتعة والاستمتاع معة والكل خدم الكل .

أدوات الجوية

ويمتلك الجوية قدرات وادوات ويتمتع بالأسماء والحلول مازجعلة تقديم المستوى المقنع واستعاد البسمة لحمهورة الذي لايمكن وصف شعورة مع المستوى الجيد للفريق والارتقاء بالأداء و كان أفضل تنظيما ولعب بخطوط متكاملة مدعومة بالأداء العالي ليخرج الفريق بكل الفوائد عندما ركز على بطولة الكأس في ظهور جيد عبر كل الادوار واطاح بالشرطة والزوراء والكرخ متجاوزا عقبات غاية في الصعوبة قبل حسم الامور بعدما وضع مؤمن سلمان اللقب نصب عينة ليخرج في الثاني تواليا في مهمتة التدريبية هنا بعد الاول مع الشرطة وبات تحت انظار الفرق المحلية لكن ما تحقق امام اربيل ستمنحة الادارة الضوء الاخضر في البقاء مع الجوية التي احتفلت مع جمهورها بشكل جنوني وسط حسرة الزوراء والطلبة وخروجهما الامر للموسم الثاني خصوصا الزوراء دون شيء يذكر في موسمين خاويا الوفاض قبل ان تتواصل احتفالات الجوية في كل مكان فيما يستحق اربيل كل التحيا ولجمهورة ولمدربة وادارتة في موسم يحسب للكل.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.