تميزت مباراة نهائي كأس آسيا 2023 بعدد من القرارات التحكيمية المثيرة للجدل، حيث احتسب الحكم الصيني ركلة جزاء غريبة لصالح المنتخب القطري ضد الأردن. وقد كانت النتيجة تشير إلى التعادل 1-1 خلال الشوط الثاني من المباراة المثيرة. أثار القرار الذي اتخذه الحكم ردود فعل متباينة بين الجماهير، خاصة بعد أن كانت الحكم قد أكمل المباراة بشكل طبيعي بعد العرقلة وبعد مضي دقيقة و46 ثانية قبل أن يعود لتقنية الفيديو ويحتسب ركلة جزاء ثانية لقطر.

وفقًا لقوانين تقنية الفيديو، فإنه لا يحق للحكم العودة إلى الحالة واحتساب ركلة جزاء إذا كان اللعب مستمرًا بعد وقت كاف يجعله غير قابل للتوقف. ولكن ما حدث هو أن اللعب لم يتوقف أبدًا خلال 1:46 دقيقة بعد العرقلة، ومع أول توقف للعب بسبب خروج الكرة، قرر الحكم الصيني العودة لتقنية الفيديو. تصرف الحكم أثار غضب الجماهير الأردنية، خاصة بعدما ساهمت هذه الركلة الجزاء الثانية في فوز قطر باللقب بنتيجة 3-1.

على الرغم من أن تصرف الحكم كان قانونيًا وفقًا للقوانين، إلا أنه أثار الجدل وأثر على نتيجة المباراة. ومن المهم أن يتم تحديد الحدود الزمنية للعودة لتقنية الفيديو من قبل الاتحادات الرياضية من أجل تجنب وقوع حالات مماثلة في المستقبل.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.