انتقد لاعب مانشستر يونايتد رافائيل فاران، اليوم الاثنين، التعليمات الجديدة بشأن تطبيق لوائح جديدة بخصوص تجنب إهدار الوقت، عاداً ذلك “عاملاً ضاغطاً” على اللاعبين في ظل الانشغال بجدول مباريات مزدحم، فيما كان بيب غوارديولا ممتعضاً من هذه اللوائح بعدما خسر فريقه أمام أرسنال بفعل التعليمات الجديدة.

ويتعلق جزء من اللوائح الجديدة، بمطالبة الحكام باحتساب دقيق للوقت الضائع خلال الاحتفالات والتغييرات أو الإصابات. وفي المواسم الماضية كان احتساب الوقت الضائع يحدث بشكل تقديري وإجمالي.

واحتسبت ثماني دقائق كوقت بدل ضائع في الشوط الثاني من مباراة أرسنال أمام مانشستر سيتي في درع المجتمع، الأحد، بينما شهدت العديد من مباريات الجولة الأولى في دوري الدرجة الثانية احتساب عشر دقائق أو أكثر من الوقت الضائع.

وكتب فاران على منصة إكس للتواصل الاجتماعي، المعروفة سابقا باسم تويتر، الاثنين “بالنسبة للمدربين وللاعبين، لقد اشتركنا في الشعور بالقلق لسنوات عديدة من خوض عدد كبير جدا من المباريات”.

وأضاف “جدول المباريات مزدحم جدا، وهذا يصل إلى مستويات بدنية وذهنية خطيرة على اللاعبين.

“رغم الحديث سابقا عن الأمر، فإن توصيات الموسم المقبل ترتبط بخوض مباريات أطول، وأكثر شراسة، مع إظهار مشاعر أقل من اللاعبين”.

وتابع “نحن نريد فقط أن نكون في حالة جيدة داخل الملعب ونقدم 100 بالمئة لأنديتنا ومشجعينا. لماذا لا يتم الاستماع لنا”؟

وانتقد بيب غوارديولا مدرب سيتي التغييرات المتعلقة بالتحكيم، بعدما استقبل بطل الدوري الإنجليزي هدف التعادل 1-1 أمام أرسنال في الدقيقة 11 من الوقت بدل الضائع، وقبل أن يخسر بركلات الترجيح.

وقال غوارديولا للصحفيين “ما هو رأيهم؟ يجب أن نتقبل ذلك. الآن المباريات ستكون 100 دقيقة وهذا بكل تأكيد”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.