أعلن مانشستر يونايتد الإنكليزي، اليوم الاثنين، تمديد الشراكة مع علامة أديداس لمدة عشر سنوات إضافية مع الحصول على الأقل على 900 مليون جنيه إسترليني (1.16 مليار دولار)، مع تخفيض لقيمة الرعاية مشروطة بالتأهل لدوري أبطال أوروبا.

وسيعود مانشستر يونايتد، الذي يدرس ملاكه الأميركيين إمكانية بيعه، للمشاركة في دوري أبطال أوروبا هذا العام بعد ضمان مركز في المربع الذهبي للدوري في الموسم الماضي تحت قيادة المدرب إريك تين هاغ.

وأصبحت الشركة الألمانية العملاقة في صناعة الملابس الرياضية راعياً رسمياً لزي الفريق منذ موسم 2015-2016 بعدما أجرت صفقة مقابل 750 مليون جنيه إسترليني، والذي كان رقما قياسيا آنذاك.

وقال يونايتد في بيان مشترك مع أديداس: “يزيد العقد الجديد من الاهتمام بفريق مانشستر يونايتد للسيدات منذ تكوينه في 2018”.

ولا يزال يونايتد في مباحثات لبيع النادي بعدما أعلنت عائلة غليزر المالكة عرضه للبيع العام الماضي.

وقال يونايتد إن الصفقة، التي تأتي قبل انطلاق موسم 2023-2024 الشهر المقبل، ستضمن التعاون مع أديداس حتى يونيو من العام 2035.

ووفقا للتقرير السنوي للشركة، فإن الاتفاق مع أديداس ينص على ارتباط جزء من المبلغ السنوي بمشاركة يونايتد في دوري أبطال أوروبا، بينما سينخفض المقابل السنوي بمقدار 30 بالمئة إذا فشل النادي في التأهل لدوري الأبطال في موسمين متتاليين أو أكثر.

ولم يعلق يونايتد على شروط العقد الجديد، ورفضت أديداس التعليق.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.