أشار متخصصون بالشأن الكروي العراقي إلى نقاط القوة التي منحت المنتخب الوطني الأفضلية على نظيره الاندونيسي في التصفيات الاسيوية المؤهلة إلى كأس العالم 2026 وكأس آسيا 2027. وأكد المدرب سامي بحت أن الأداء كان إيجابيًا خلال الشوط الثاني حيث تمكن المنتخب من تغيير استراتيجيته وتسجيل هدفين للفوز بالمباراة. كما أشاد بأداء المدرب كاساس وأنه نجح في قيادة اللاعبين بشكل صحيح وتحسين الأداء بالتبديلات الهامة التي قام بها.

وأوضح المدرب اكرم صبيح أن أداء المنتخب العراقي كان جيدًا خلال المباراة وخاصة في الشوط الثاني بعد التغييرات التي قام بها المدرب كاساس بدمج اللاعبين المهمين مثل (علي جاسم ويوسف الأمين) وأظهر علي جاسم مهاراته وأثبت أنه نجم الفريق بامتياز. ودعا إلى ضرورة تقديم فرصة لبعض اللاعبين الجدد مثل: محمد سامي، وقوقية، وعلي محسن، وأمير صباح، وعلي شاخوان للاستفادة من مهاراتهم وتحسين أداء المنتخب.

وشدد صبيح على أن هناك عوامل سلبية أثرت على أداء المنتخب، مثل الرطوبة العالية والضغط من الجمهور الحاضر في الملعب، وأنه من الضروري التعامل مع هذه العوامل وضبط الاستعداد بشكل أفضل. ودعا إلى تجاوز العقبات وإنجاز المهمة بتأهل المنتخب إلى نهائيات كأس العالم وكأس آسيا وتحقيق النجاح في البطولات الكروية المقبلة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.