فريسكو (الولايات المتحدة) (أ ف ب) – سجل النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي هدفين وقاد فريقه إنتر ميامي إلى قلب الطاولة على أف سي دالاس بفوزه عليه بركلات الترجيح 5-3 بعد تعادلهما 4-4 في الوقت الأصلي على ملعب “تويوتا ستاديوم” في تكساس، وبلوغ الدور ربع النهائي لمسابقة كأس الرابطتين الأميركية والمكسيكية لكرة القدم.

وتأخر إنتر ميامي بهدفين قبل 10 دقائق من صافرة النهاية، ليقلص الفارق عبر النيران الصديقة بعدما أودع المدافع ماركو فارفان الكرة في مرمى فريقه دالاس عن طريق الخطأ اثر ركلة حرة نفذها ميسي (80)، قبل أن يسدد الأخير كرة ساحرة من ركلة حرة على بعد 20 متراً استقرت في الزاوية العليا لمرمى الحارس الهولندي مارتن بايس (85)، فارضاً الاحتكام إلى ركلات الترجيح.

ونفذ ميسي بطل مونديال قطر ركلة الترجيح الاولى بنجاح، وفي وقت أهدر باكستون بوميكال محاولته لدالاس ضمن البديل الشاب ابن الـ 18 عاماً الارجنتيني الاصل بنجامان كريماشي، صاحب الهدف الثالث لإنتر ميامي، بطاقة العبور إلى ربع النهائي بتسجيله الركلة الخامسة.

قال كريماشي المولود في ميامي “من المذهل ما بامكان (ميسي) القيام به”.

وتابع “سجل مرتين في تقريباً كل مباراة وهو أمر مثير للاعجاب”.

وأضاف “يمكنك أن ترى عقليتنا، وكيف تغيرت الأمور في هذا النادي، وكيف كنا على استعداد للقتال حتى اللحظة الأخيرة، خاصة مع اللاعبين المتميزين لدينا”.

من ناحيته، أثنى الإسباني نيكو إستيفيس مدرب أف سي دالاس على أداء ميسي والركلة الحرة الساحرة التي ادرك بفضلها التعادل قائلاً “من الواضح بالنسبة له أن الركلة الحرة حول تلك المنطقة هي بمثابة ركلة جزاء للاعب آخر”.

وافتتح ميسي التسجيل في الدقيقة السادسة بتسديدة من مشارف منطقة الجزاء بعد تمريرة من الوافد الجديد زميله السابق في برشلونة الإسباني جوردي ألبا، لتستقبل شباك ميامي ثلاثة اهداف سجلها الأرجنتيني الآخر فاكوندو كينيون وبرنارد كامونغو ومواطن الأول ألان فيلاسكو توالياً في الدقائق 37 و45 و63.

وقلّص ميامي الفارق بفضل البديل كريماشي الذي تابع كرة من ألبا بعد دقيقة من دخوله إلى أرض الملعب (65)، إلا أن الفنلندي روبرت تايلور أعاد الفارق إلى هدفين لصالح دالاس بعدما سجل عن طريق الخطأ في مرمى حارسه درايك كالندر (68)، قبل أن يدرك ميامي التعادل ويقود اللقاء على ركلات الترجيح.

ورفع ميسي المتوج بالكرة الذهبية لأفضل لاعب في العالم 7 مرات رصيده إلى 7 أهداف في 4 مباريات خاضها بقميص إنتر ميامي منذ انتقاله إلى صفوفه قادماً من باريس سان جرمان الفرنسي بعد عامين قضاهما في العاصمة الباريسية بعد رحلة طويلة مليئة بالانجازات مع برشلونة.

وحقق ميامي الذي يضم في صفوفه أيضاً نجم خط الوسط السابق في برشلونة سيرجيو بوسكتيس انتصاره الرابع توالياً منذ قدوم “البرغوث” الصغير إلى صفوفه، بعدما فشل في الفوز في سلسلة من 11 مباراة في الدوري.

قال مدرب ميامي الأرجنتيني خيراردو “تاتا” مارتينو إن سحر ميسي والنتيجة لا ينبغي أن تخفي أوجه القصور الواضحة في فريقه “من الواضح بعد أن تأخرنا 2-4 في الدقيقة 80 ثم نعود بهذه الطريقة، فاننا سعداء للغاية بالنتيجة”.

وأردف “لكن حقيقة ما مررنا به، لا ينبغي أن تدعنا نغفل عن الأشياء التي يتعين علينا تطويرها”.

 

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.