تشكيليو العراق يجسّدون الطبيعة بأبهى صورها

أكثر من 70 فناناً يقدّمون سياحة بصرية

بغداد – فائز جواد

افتتحت جمعية الفنانين التشكيليين العراقيين وعلى قاعتها الكبرى قبيل عيد الأضحى المبارك معرض (طبيعة عراقية) الذي يتواصل لمدة شهر والذي شارك فيه اكثر من 70 تشكيليا من العاصمة بغداد والمحافظات ،طرزت لوحاتهم جدران الجمعية التي شهدت حضورا لافتا وكبيرا من الفنانين والاعلاميين والجمهور المتذوق للفن التشكيلي العراقي، وحضور وكيل وزير الثقافة والسياحة والاثار عماد جاسم .وسمت الهيئة الادارية للجمعية اللجان المشرفة على المعرض وكانت لجنة اختيار الاعمال تتالف من الفنانين حسن ابراهيم ، ستار لقمان وجواد الزيدي والمدير الفني الفنان سمير مرزة والمتابعة الاعلامية الفنان حسين مطشر والمنظمون جمعة شمران ومراد ابراهيم والتصوير الفوتغرافي الفنان حسين المليجي. ومن المشاركين في المعرض: احلام الخزرجي ، ازهار جهاد ، اسامة جاسم ، اسامة حسن ، اسعد ازاد , اياد الشيباني، ايمان الشوك ، بسام صبري، تغريد لازم ، جاسم الصوفي ، جاسم محمد ، جودت التتنجي ، حارث عباس، حسن ابراهيم ، حسن الساعدي ، حسين نجار ، حكمت السراي ، سماح الالوسي ، عاصم الامير ورود جعفر ، صباح حمد ، علي الطائي ورسل مظفر واخرون .

وقال رئيس الجمعية المشرف العام على المعرض الفنان قاسم سبتي بكلمته ان(تحرص الجمعية في صيف كل عام على أقامة معرض سنوي للطبيعة ، ويبدو أنها تختار هذا التوقيت ليتناسب مع الأجواء الحارة للبلد وليكون المعرض متنفسا بصريا لمتذوقي الفن التشكيلي العراقي ، ومعرض هذا العام كان ثريا ومتنوعا حيث أفتتح المعرض يوم السبت الموافق الرابع والعشرين من شهر حزيران على قاعة الجمعية و الذي شارك فيه أكثر من سبعين فنانا وفنانة من جميع مناطق العراق، أظهر التنوع االأخاذ للطبيعة العراقية حيث الجبل والسهل والهور والنواعير والجداول والانهر ، هو صرخة ورسالة انذار لعملية تجريف البساتين واتساع مساحة رقعة التصحر وشحة المناطق الخضراء).

تنوع جميل

فيما أشار الفنان سمير مرزه عضو اللجنة الثقافية في الجمعية وأحد المنظمين ، أن(المعرض هو سياحة بصرية للتنوع الجميل للطبيعة العراقية)مبدياً أسفه (لعزوف كثير من المسؤولين المعنيين بهذا الموضوع من دعم هذا المعرض على الأقل من خلال تلبية دعوات الحضور التي توجه اليهم). مشيرا الى ان (المعرض لمدة شهر من تاريخ أفتتاحه وندعو الجميع لزيارته والأستمتاع بما أبدعه الفنان العراقي من تجسيد حي لمفهوم ( اللاند سكيب)  وتصوير  جمال الطبيعة العراقية  بلوحات أقل مايقال عنها أنها رائعة).

وقال نائب رئيس الجمعية الفنان حسن ابراهيم ان ( يعد معرض طبيعة عراقية فاكهة المعارض للجمعية التي تنفرد بمعارضها السنوية والموسمية ويعد معرض طبيعة عراقية واحد من اهم المعارض الذي تشارك فيه نخبة من فناني بغداد والمحافظات الذين يمثلون جيلي الرواد والشباب يجسدون اعمالهم بلوحات حياتية تجسد الطبيعة العراقية وتلونها وتخططها بابهى الفن التشكيلي وكان المعرض ثريا ومتنوعا وجسدت لوحات فنانينا الجبل والسهل والهور والناعور والجدول والنهر وهو يقينا صرخة ورسالة للجميع تستصرخ تجريف البساتين لتتسع رقعة التصحر في بلد اتسم بالطبيعة الخلابة والخضراء التي هي عناوين مهمه واليوم المعرض هو تجسيد حي لما خططه ورسمه فنانينا من لوحات ابدع فيه فنانونا وهم يجسدو مفهوم اللاند سكيب فكانت لوحات اكثر من رائعة متعت الجمهور ونشطت ذاكرته بالطبيعة العراقية التي كانت وستبقى خلابة وحرصنا ومعي نخبة من الاساتذة على اختيار اللوحات التي تجد فيها الروح والحركة والجمال وكانت الحصيلة اكثر من 70  لوحة فنية طرزت جدران جمعيتنا التي هي على موعد مع معارض قادمة للنحت والخزف قبل ختام الموسم الحر للجمعية). ومن جهتمهم عبر الجمهور الذي تابع طبيعة عراقية عن سعادته وشعوره بالحب بالمهرض ولوحاته التي تجسد طبيعة العراق من شماله الى وسطه وجنوبه وقالو ان (الاعمال التي شاهدناها تجسد الفن الحقيقي للطبيعة التي اشعرتنا باجواء الفرح ونقلتنا الى الطبيعة والحياة التي تابعناها من خلال لوحات الفنانين باجمل الصور).

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.