فيل تايلاندي يغادر سريلانكا إلى بلده الأصلي

باريس: إلغاء عرض أزياء سيلين بسبب أعمال الشغب

{ باريس-(أ ف ب) – أُلغي عرض أزياء للرجال لدار “سيلين” كان مقرراً مساء الأحد بسبب أعمال الشغب التي أعقبت مقتل الشاب نائل (17 عاما)، على ما أعلن مصمم الأزياء هادي سليمان في صفحاته عبر منصات التواصل.وكان سليمان أشار في منشور قصير على انستغرام إلى أنّ قرار إلغاء العرض اتُّخذ لأسباب ترتبط بالسلامة وبسبب “التطوّر المُحتمل لأعمال الشغب الخطرة”.وأضاف أن “إقامة عرض أزياء في باريس، في وقت تشهد فرنسا وعاصمتها هذه التطورات، يبدو من وجهة نظري، غير مناسب”. وقرر سليمان الذي يعتبر أحد أكثر المصممين تأثيراً في الأزياء الرجالية، عرض مجموعته خارج الجدول الرسمي. وتسببت أعمال الشغب التي أعقبت مقتل الشاب نائل (17 عاما) برصاص الشرطة بإلغاء احتفالات ومناسبات عدة، أبرزها حفلتين للمغنية ميلين فارمر كانتا مقررتين الجمعة والسبت في ستاد دو فرانس. وألغى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بدوره زيارة دولة الى ألمانيا كان من المقرر أن تبدأ الأحد وتستمر ليومين، بعدما اختصر أيضا مشاركته في قمة للاتحاد الأوروبي استضافتها بروكسل الجمعة.

على صعيد آخر غادر فيل تايلاندي سريلانكا إلى بلده الأصلي، بعد نزاع دبلوماسي بين البلدين، على خلفية مزاعم بسوء المعاملة.وفيل موثو راجا (29 عاماً) المعروف أيضاً في بلده الأصلي باسم ساك سورين، قدمته السلطات التايلاندية إلى سريلانكا في عام 2001. لكن تايلاند دعت إلى عودته في عام 2022  بعد مزاعم بتعرضه للإهمال وسوء المعاملة في معبد بوذي في جنوب سريلانكا، حيث كان يعيش. كان الفيل يعيش معاناة شديدة، وكان جسمه مغطى بخراجات، عندما وضعت يدها عليه الحكومة السريلانكية، وسحبت من المعبد الحق في رعايته في تشرين الثاني. وأقلعت الطائرة التي تضم الفيل البالغ وزنه أربعة أطنان صباح الأحد من مطار كولومبو، متجهةً إلى مدينة شيانغ ماي الواقعة غرب تايلاند.

وذكرت السلطات التايلاندية أنّ تكلفة إعادته بلغت 700 ألف دولار. ورافق الفيل داخل الطائرة أربعة معالجين تايلانديين وحارس سريلانكي. ورُكّبت كاميرتا مراقبة لرصد صحة الحيوان. وقد طابت معظم جروح الفيل الذي أمضى فترة نقاهته في حديقة حيوانات بالقرب من كولومبو، لكن مخلبه المصاب لا يزال يتطلب علاجاً مائياً مكثفاً جداً. وكشف رئيس الوزراء دينيش غوناواردينا للبرلمان في حزيران أنه اعتذر شخصياً لملك تايلاند عن سوء المعاملة المزعوم للفيل.وقال “تمكنت من إعادة علاقات الثقة بين البلدين بعد لقاء مع ملكهم”. وقال وزير الحياة البرية بافيثرا وانياراتشي إن تايلاند طلبت “بإلحاح” عودة الحيوان بعد زيارة عام 2022 للمعبد البوذي أجراها السفير التايلاندي في كولومبو ووجد فيها الفيل موثو راجا في حالة صحية سيئة. وإثر ذلك، لم تعد الحكومة التايلاندية ترسل الأفيال إلى الخارج، وتعمد بعثاتها الدبلوماسية إلى فحص أحوال الفيلة الموجودة هناك بالفعل.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.