بغداد / عامر مؤيد
تستمر العروض الفنية بشتى المجالات ولا تقتصر على فن واحد، فمن التشكيل والى المسرح والسينما تستمر عجلة الفن في العراق بالدوران ولايمكن ايقافها بتاتاً.

على صالة سينما ومسرح الرشيد في العاصمة بغداد وبرعاية وزير الثقافة والسياحة والاثار احمد البدراني وبالتعاون بين دائرة السينما والمسرح ومجموعة قنوات كربلاء الفضائية، عرض الفيلم العراقي الروائي (آخر السعاة) الذي يحمل فكرة بسيطة ويومية تجسد فيها حال العراقيين.

وقد حضر العرض الاول للفيلم قاسم السوداني وكيل الوزارة ممثلا وزير الثقافة والسياحة والاثار، ود.عارف الساعدي مستشار رئيس مجلس الوزراء، وجمع مميز من الفنانين والصحفيين والجمهور.

الفيلم من اخراج الشاب المبدع سعد العصامي، وبطولة الفنانين رائد محسن ومقداد عبدالرضا وأيار عزيز خيون والطفل مهدي صلاح، وسيناريو سعد العصامي وولاء المانع.

احمد حسن موسى مدير عام دائرة السينما والمسرح ذكر قبل بداية عرض الفيلم مرحبا بالضيوف الكرام قائلًا “اليوم نحتفي بالمنجز السينمائي وبفنانين اصدقاء ابدعوا على مستوى السينما، وان “اخر السعاة” قد حاز على امتيازات كثيرة في الابداع والتألق في المحافل العربية، وآخرها ثلاث جوائز حصل عليها الفيلم، ومن ثم كرمت الوزارة كادر الفيلم”.

مخرج الفيلم سعد العصامي ذكر “سعيت الى تسليط الضوء على كثير من المواضيع المهمة في المجتمع، مؤكدا ان الفيلم مقتبس عن قصة ساعي البريد الفرنسي جوزيف فردنياند شوفال، التي حولها العصامي الى ثيمة بمهارة الى سيناريو يلائم البيئة العراقية باعتبار ان الهم الانساني واحد”.

الفنان وبطل الفيلم رائد محسن كان يُحفز على التواجد ومشاهدة الفيلم حيث قال في صفحته على مواقع التواصل الاجتماعي “يستمر عرض فلم آخر السعاة يومياً على مسرح وسينما الرشيد الساعة السادسة ولمدة أسبوع وانه فلم عراقي بامتياز، الكادر عراقي وتم تصويره في العراق ويتحدث عن معاناة المواطن العراقي والمشاكل التي يمر بها”.

واكد محسن ان “حضور المواطنين يدعم السينما العراقية ويساعدها على الاستمرار، وان آخر السعاة الذي حقق عدة جوائز في مهرجانات عربية ودولية سيكون من المميز عرضه جماهيريا فالفلم صنع للمشاهد العراقي لأنه يتحدث عن واقع معاش ويطرح العديد من القضايا الإنسانية، وانه بحضور الجمهور تستمر عجلة السينما العراقية بالدوران”.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.