 ذي قار / حسين العامل

قدمت جماعة الناصرية للتمثيل عرضا افتتاحيا لمسرحية في انتظار فلاديمير للمخرج الشاب سجاد حسين وتمثيل نخبة من فناني الناصرية، وتناول العمل المسرحي الذي عرض على قاعة النشاط المدرسي فكرة انتظار المخلص في محاكاة لمسرحية (في انتظار غودو) للكاتب المسرحي الايرلندي صامويل بيكيت .

وقال مدير فرقة جماعة الناصرية للتمثيل الدكتور ياسر البراك لـ(المدى) إن “مؤلف العمل المسرحي مثال غازي يؤسس في نصه (في إنتظار فلاديمير) على نص الكاتب العالمي صاموئيل بيكيت (في إنتظار غودو) محاولا أن يقترح قراءة جديدة لموضوع الانتظار بعيداً عن نظرة بيكيت العبثية التي تتحدث عن الانتظار اللامجدي”.

واضاف “لذلك فهو يقوم بتغييب شخصية فلاديمير إحدى الشخصيات المُنتظِرة الى جانب شخصية إستراغون في نص بيكيت ويجعل منه غائباً ومُنتَظراً، بل ويتحول لدى زميله إستراغون مُخلّصاً حيث يعمل النص على استحضار شخصية الكاتب بيكيت نفسه ليعيش عذابات انتظار المنقذ مع شخصية إستراغون”.

واسترسل البراك “لذلك تتحول المسرحية الى نوع من المحاكمة الفكرية والفنية لشخصية بيكيت ورؤيته العبثية للحياة “.

ويرى البراك ان “الإخراج حاول أن يقرأ نص الكاتب (مثال غازي) قراءة إيجابية عبر تحويله فعل الانتظار اللامجدي الى فعل ثوري يعمل على إزاحة كل الخطوط الحمر في حياة المتلقي ويُطهّر العالم من أدران الشر عبر فعل التعقيم الذي يجري في نهاية المسرحية “.

ويجد ان “المخرج يعمل على الموازنة بين العناصر السمعية والبصرية ليؤسس إيقاع العرض الذي أفاد فيه من العلامة المسرحية وتحولاتها الدلالية بما يخلق تخييلاً إخراجياً يقوي من فعل التأليف من دون المساس بمضمون النص”.

وتابع مدير فرقة جماعة الناصرية للتمثيل ان “المخرج عمد كذلك إلى الاهتمام بالجانب الأدائي للممثلين سواءً عبر الجانب الحركي حيث أضاف شخصيتين للنص لتوسيع مساحة الفعل المسرحي، أو عن طريق الجانب الحسّي في الأداء الذي شهد تحولات نفسية متعددة مع تحول الشخصيات من مواضع القوة الى الضعف وبالعكس”.

وخلص البراك الى القول “لذلك يمكن القول إن المخرج قد استطاع احتواء النص بطريقة جمالية تلتصق بواقع المتلقي الحالي وتؤثر فيه”. واعقب العمل المسرحي الذي تواصل عرضه على مدى يومين جلسة نقدية أدارها الناقد جبار وناس وعقَّب فيها الناقد حيدر عبد الله الشطري وشارك فيها كل من: د.علي الحمداني، د.حيدر دشر، فائز الكنعاني، عبد الحسين ماهود، سلمان هاشم، هلال العطية، محمد الكاطع .

والعمل المسرحي (في إنتظار فلاديمير) من تأليف مثال غازي وإخراج سجاد حسين، وتمثيل: حيدر حسين بدور (إستراغون)، ومحمد خريش بدور (بيكيت)، وأحمد محسن عطية بدور (رجل 1)، وكرار علاء بدور (رجل 2)، فيما اشرف على انتاج العمل الناقد المسرحي ياسر البراك.

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.