طوكيو‭ (‬أ‭ ‬ف‭ ‬ب‭) – ‬رغم‭ ‬أشعة‭ ‬الشمس‭ ‬الحارقة‭ ‬في‭ ‬طوكيو،‭ ‬تمارس‭ ‬كاتسوكو‭ ‬موريتا‭ ‬البالغة‭ ‬81‭ ‬عاما‭ ‬رياضتها‭ ‬المفضلة‭ “‬كرة‭ ‬البوابة‭”‬،‭ ‬وهي‭ ‬لعبة‭ ‬جماعية‭ ‬مستوحاة‭ ‬من‭ ‬الكروكيت‭ ‬وتحظى‭ ‬بشعبية‭ ‬كبيرة‭ ‬بين‭ ‬المسنين‭ ‬اليابانيين،‭ ‬حتى‭ ‬في‭ ‬عز‭ ‬الصيف‭. ‬تقول‭ ‬موريتا‭ ‬في‭ ‬مقابلة‭ ‬مع‭ ‬وكالة‭ ‬فرانس‭ ‬برس‭ ‬خلال‭ ‬حصة‭ ‬تدريبية‭ ‬فيما‭ ‬تبلغ‭ ‬الحرارة‭ ‬35‭ ‬درجة‭ ‬مئوية‭ “‬بعض‭ ‬الأصدقاء‭ ‬من‭ ‬جيلي‭ ‬يقولون‭ ‬لي‭ ‬إنني‭ ‬مجنونة‭ ‬للخروج‭ ‬وممارسة‭ ‬لعبة‭ ‬كرة‭ ‬البوابة‭ ‬في‭ ‬هذا‭ ‬الحر‭”. ‬وتضيف‭ “‬عندما‭ ‬ألعب،‭ ‬لا‭ ‬تزعجني‭ ‬الحرارة‭ ‬المرتفعة‭”. ‬سجّلت‭ ‬اليابان‭ ‬هذا‭ ‬الصيف‭ ‬درجات‭ ‬حرارة‭ ‬قريبة‭ ‬من‭ ‬الدرجات‭ ‬القياسية‭ ‬التاريخية‭. ‬وأصدرت‭ ‬السلطات‭ ‬بشكل‭ ‬متكرر‭ ‬تحذيرات‭ ‬بشأن‭ ‬خطر‭ ‬الإصابة‭ ‬بضربة‭ ‬شمس‭ ‬ونصحت‭ ‬السكان،‭ ‬لا‭ ‬سيما‭ ‬كبار‭ ‬السن،‭ ‬بتجنب‭ ‬الخروج‭ ‬أثناء‭ ‬النهار‭ ‬واستخدام‭ ‬مكيفات‭ ‬الهواء‭. ‬تضم‭ ‬اليابان‭ ‬أكبر‭ ‬عدد‭ ‬من‭ ‬السكان‭ ‬المسنين‭ ‬في‭ ‬العالم‭ ‬بعد‭ ‬موناكو‭: ‬30‭ ‬‭%‬‭ ‬من‭ ‬سكانها‭ ‬تبلغ‭ ‬أعمارهم‭ ‬65‭ ‬عاما‭ ‬وما‭ ‬فوق‭. ‬وعلى‭ ‬مدى‭ ‬السنوات‭ ‬الخمس‭ ‬الماضية،‭ ‬كانت‭ ‬أكثر‭ ‬من‭ ‬80‭ ‬‭%‬‭ ‬من‭ ‬الوفيات‭ ‬في‭ ‬البلاد‭ ‬بسبب‭ ‬ضربة‭ ‬الشمس‭ ‬من‭ ‬المسنين‭. ‬لكن‭ ‬موريتا‭ ‬ورفاقها‭ ‬في‭ ‬اللعب‭ ‬يتخذون‭ ‬احتياطاتهم‭: ‬يلعبون‭ ‬في‭ ‬الصباح‭ ‬فقط‭ ‬ويرتدون‭ ‬ملابس‭ ‬واقية‭ ‬من‭ ‬الشمس‭ ‬ويشربون‭ ‬السوائل‭ ‬باستمرار‭.‬

حتى‭ ‬أن‭ ‬بعض‭ ‬اللاعبين‭ ‬يضعون‭ ‬أكياسا‭ ‬من‭ ‬الثلج‭ ‬تحت‭ ‬قبعاتهم‭ ‬أو‭ ‬حول‭ ‬أعناقهم،‭ ‬وبعضهم‭ ‬يرتدي‭ ‬سترة‭ ‬تحتوي‭ ‬على‭ ‬مراوح‭ ‬صغيرة،‭ ‬وهي‭ ‬ابتكار‭ ‬ياباني‭ ‬صمم‭ ‬في‭ ‬البداية‭ ‬لعمال‭ ‬البناء‭ ‬والمزارعين،‭ ‬لكنه‭ ‬أصبح‭ ‬الآن‭ ‬يجذب‭ ‬بقية‭ ‬السكان‭. ‬يقول‭ ‬ماكوتو‭ ‬كابي،‭ ‬وهو‭ ‬لاعب‭ “‬كرة‭ ‬البوابة‭” ‬يبلغ‭ ‬78‭ ‬عاما،‭ “‬الحرارة‭ ‬هذا‭ ‬العام‭ ‬جنونية‭. ‬لم‭ ‬أشهد‭ ‬مثلها‭ ‬في‭ ‬حياتي‭” ‬فيما‭ ‬وصلت‭ ‬درجة‭ ‬الحرارة‭ ‬إلى‭ ‬44‭ ‬مئوية‭. ‬لكن‭ “‬لو‭ ‬بقيت‭ ‬محبوسا‭ ‬في‭ ‬غرفة‭ ‬مكيفة‭ ‬أشاهد‭ ‬التلفزيون‭ ‬طوال‭ ‬اليوم،‭ ‬سأصاب‭ ‬بالخرف‭”‬،‭ ‬مشيرا‭ ‬إلى‭ ‬أن‭ ‬ممارسة‭ ‬هذه‭ ‬اللعبة‭ “‬يساعد‭ ‬في‭ ‬الحفاظ‭ ‬على‭ ‬النشاط‭ ‬الذهني‭”. ‬ظهرت‭ ‬لعبة‭ “‬كرة‭ ‬البوابة‭” ‬في‭ ‬اليابان‭ ‬بعد‭ ‬الحرب‭ ‬العالمية‭ ‬الثانية‭ ‬وأصبحت‭ ‬وسيلة‭ ‬شائعة‭ ‬لإقامة‭ ‬علاقات‭ ‬اجتماعية‭ ‬بين‭ ‬المسنين‭. ‬في‭ ‬طوكيو،‭ ‬يبلغ‭ ‬عمر‭ ‬حوالى‭ ‬90‭ % ‬من‭ ‬اللاعبين‭ ‬70‭ ‬عاما‭ ‬وما‭ ‬فوق،‭ ‬وفقا‭ ‬لتوشياكي‭ ‬كويزومي‭ ‬المسؤول‭ ‬في‭ ‬اتحاد‭ ‬هذه‭ ‬الرياضة‭ ‬في‭ ‬طوكيو‭.‬

ورغم‭ ‬أن‭ ‬هذه‭ ‬الرياضة‭ ‬لا‭ ‬تتطلب‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬الجهد‭ ‬البدني،‭ ‬فإن‭ ‬موريتا‭ ‬ورفاقها‭ ‬يتدربون‭ ‬بجدية‭ ‬مرات‭ ‬عدة‭ ‬في‭ ‬الأسبوع‭ ‬لأنهم‭ ‬يشاركون‭ ‬في‭ ‬بطولات‭ ‬رسمية‭.‬

وبعد‭ ‬التمرين،‭ ‬يتناول‭ ‬اللاعبون‭ ‬البوظة‭ ‬في‭ ‬ظلال‭ ‬أشجار‭ ‬قريبة‭ ‬ويدردشون‭ ‬ويمزحون‭.‬

تقول‭ ‬ميتشيكو‭ ‬أوكي‭ (‬81‭ ‬عاما‭) ‬التي‭ ‬تفتخر‭ ‬بأنها‭ ‬تبدو‭ ‬أصغر‭ ‬من‭ ‬سنها‭ ‬الحقيقي‭ “‬جئت‭ ‬إلى‭ ‬هنا‭ ‬لأقوم‭ ‬بنشاط‭ ‬في‭ ‬الخارج‭. ‬إنه‭ ‬أيضا‭ ‬المكان‭ ‬الذي‭ ‬أرى‭ ‬فيه‭ ‬الكثير‭ ‬من‭ ‬أصدقائي‭”.‬

وتضيف‭ “‬تناول‭ ‬الطعام‭ ‬والنوم‭ ‬ولعب‭ ‬كرة‭ ‬البوابة‭ ‬هي‭ ‬الأجزاء‭ ‬الثلاثة‭ ‬الكبرى‭ ‬من‭ ‬حياتي‭ ‬الآن‭”.‬

شاركها.

اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.