متابعة/ المدى

في العقد السادس من عمره، ويمتلك مكتبة لمليون عنوان.. عباس محمد صالح ياسين، ذو 56 عاماً، امتهن بيع وشراء الكتب والمجلات منذ أكثر من 33 عاماً، في سوق السراي وسط السليمانية، ضمن إقليم كردستان.

عباس، قام مؤخراً باستئجار منزل خاص لكتبه، بسبب حبه لها حتى أصبح يمتلك أكثر من مليون كتاب في شتى المجالات.

شغفه وحبه لقراءة الكتب والروايات الكردية والعربية وحتى الأجنبية، أدى به لبيع وشراء الكتب منذ أكثر من 33 عاماً، إذ تضم مكتبته الآن كتباً عن الأدب والفلسفة وعلم الاجتماع وجميع العلوم الإنسانية والعلوم الصرفة وبمختلف اللغات، إضافة إلى أعداد كبيرة من نسخ المجلات العربية والكردية والأجنبية.

واستمد عباس حبه للكتب من والده حينما كان يجلب لهم الروايات والقصص الملحمية التي كان يقرأها له ولأخوته وعلى الرغم من أنه يتكلم الكردية كونها اللغة الأم له، لكنه تعلم العربية حباً وولعاً بالكتب والعناوين العربية.

وبسبب انتفاضة الشعب الكردي في العام 1991، لم يستطع عباس إكمال دراسته الجامعية في الجامعة المستنصرية في قسم المكتبات ببغداد، وكان حينها قد وصل للمرحلة الثالثة، ما اضطره إلى العودة لجامعة السليمانية في العام 1993 لإكمال الدراسة في اللغة الكردية، لكن هذا لم يمنعه من الاستمرار بمهنة عشقها منذ الصغر.

ويعتبر عباس، مكتبته “الكنز الثمين” الذي لا يستطيع الاستغناء عنه بسبب حبه للمطالعة والقراءة، فيما يحثُّ الشباب على ضرورة الاستمرار والمواظبة على القراءة لاكتساب المعرفة.

شاركها.
اترك تعليقاً

2024 © أخبار العراق اليوم. جميع حقوق النشر محفوظة.